الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  :.. | رِفقَــاَ بِ آلقَوَآرِيِرْ |..:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
benghazi
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 5

نقاط : 1411

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 01/02/2013

مُساهمةموضوع: :.. | رِفقَــاَ بِ آلقَوَآرِيِرْ |..:   الجمعة فبراير 01, 2013 3:47 pm


[ ..سلآمٌ من رَبِ آلسَموآتِ آلسبعْ .. ]





.

.

.





( .. صلّوآ وَسلِموآ علَى أشرَفِ خلقِ آلله .. )




.

.

.






قآل آلمصطفى عليه آلصلآة وآلسلآم ..

.. ( رِفقَاً بِآلقوآرِيِرْ) ..

ومآ أجملهُ من وصف

كان أمِّيِ عليه آلصلآة وآلسلام .. لآ يقرأ ولآ يكتب ولكن

آلتعليم آلربآني آلذي لآ يضآهِيِه تعليم أرشده

لِ هذآ آلوصفْ




::
::



فَ آلأنثى كَ آلقآرورة لآ تتَحمل آلعنف وآلقسوة

وإن حصل ذلكـ فَهيَ مُعرضة لِ [ آلتَحطُمْ ] !

وبعض آلقوآرير إذآ تحطّمت أصدرت صوتا ً خفيفا ً

وبعضهآ آلآخر تَتَحطم بِ صمت .. وهذآ مؤلِم

وَنوعٌ يتحطم بِ ألم فتصدر إزعآجا ً لآ مثيل له

كمآ هيَ حآل آلإنآث .. وَلكن هنآكَ فرق

فَ آلقوآرير إذآ تحطمت لآ تصلح لِ آلإستخدآم

فَهيَ لآ تتجمع وتتلآحم .. بل تبقَى مبعثرة

أمّآ آلأنثى إذآ تحطمت تستطيع أن تُلملِم جِرآحهآ

وَتجمع أشلائهآ وقد تسآمح من كآن سَببً لِ تحطُمهآ

وذلكـ لِ رقة قلبهآ وعآطفتهآ آلتي لآ تضآهيهآ عآطفة

بُورِكن مآ أروعَهُنَّ فأرجوكم

.. ( رفقاً بالقوارير ) ..




::
::




لِ مآ لآ نكون خزآئن أسرآرهن

لِ مآ لآ نكون وسآئد لهن

لِ مآ لا نكون لهن آلدعم آلمعنوي بِ آلكلمة وآلإبتسآمة

لِ مآ لآ نكون لِ نِسآئِنآ آلمبكى آلذي يلجأن إليه وقت آلشدة

وَلكننآ بِ كُل أسف أصبحنآ دون أن نعي

أو بِ سبق آلإصرآر أعدآء لهن كأننآ بيتنآ آلأمر بِ ليل

فَ آلمتجول في آلمنتديات قآطبة لابد وأن يمر عليه

منآالموآضيع مآ يثير آلعجب في نفسه من نظرتنا لِ نسآئِنآ

فَ جُلَّ آلأسئلة آلتي تتردّد عن آلفتآة وآلانترنت تتمحور حولْ

هل فتآة آلنت سيئة .. ( !! ) ..

هل ترضى لِ أختكـ دخول آلنت .. ( !! ) ..

هل تقبل آلزوآج من فتآة تعرفت عليهآ بِ آلنت .. ( !! ) ..

وغيرهآ آلكثير من آلأسئلة ولكن هذآ مآ يحضرني آلآن


لكن أين نحن من توجيه مثل هذآ آلقول بِ صيغة يكون

آلمعني فيهآ آلشآب .. ( !! ) ..

لِ مآ لآ نسألهن مثلاً هل ترضين أن تتزوجي من شبآب آلنت .. ( !! ) ..

لِ مآ لآ نسألهن مثلاً هل شآب آلنت سيء .. ( !! ) ..

وهنآ يبدأ آلصرآخ وآلاعترآض بِ آلقول من آلشبآب

نحن رجآل وهنَّ نسآء .. ( !! ) .. طيب ومآ آلفرق .. ( !! ) ..

آلإجآبة تأتي أسرع من آلبرق

هنَّ نآقصآت عقلِ وَدين .. ( !! ) .. سبحآن الله لم يعي من يقول

هذه آلمقولة آلمعنى آلمرآد إيصآله من خلآلهآ

نآقصآت عقل لِ أنَهُنَّ يفكَّرنّ بِ عآطفة ويكون تفكيرهنّ

بِ قلوبهن قبل عقولهن .. لآ لِ شيءٍ آخر

نآقصآت دين لِ أنَهُنَّ تمر عليهنّ أيآم

لآ يستطِعنّ فيهآ تأدية أمور دينهنّ .. لآ لِ شيءٍ آخر

لآ أقول لِ يفعلنَّ مآ يردن بلآ حسيبٍ أو رقيب

بل أقول حآسبوهنَّ



ولكن عندمآ يتجآوزن آلخطوط آلحمرآء

آلخطوط آلتي حددت بِ شريعةِ آلسمآء

آلخطوط آلتي حددت بِ آلعآدآت وآلتقآليد

آلخطوط آلتي يأتي منهآ آلضرر آالضرآر


إذآ وجدت تجآوزات لِ هذه آلخطوط حآسبوهن

وإن لم توجد فأرجوكم

.. ( رِفقَاً بِ آلقوآرِيرْ ) ..




::
::



هَمسَة

لكِ أنتِ يآ من وُصِفتِي بِ آلقآرورة

إنظري بِ عين قلبِكـ إلى هذآ آلمشهد



تخيلي وردة بين عشرآت آلورود تتمآيل بِ دلآلٍ بِسبةِ نسمة هوآء

تفتن آلنآظر بِ عبيرهآ وشذآهآ وسحرهآ آلأخآذ

فَ آندفعت نحوهآ بِبطء يد تدآعبهآ وتتلمس أورآقهآ

وسط دهشة آلأشوآكـ آلتي نذرت نفسهآ لِ حمآيتهآ محيطة ً بهآ

قبل دهشة آلورود آلأخرى

أطمأنت آلوردة وقطفتهآ آليد آلغريبة بِ رضآهآ

تخيلت اآلوردة أن هذآ آلغريب صآحب آليد

جآء لِ منحهآ آلحرية آلمزعومة

غير منتبهة لِ مصيرهآ آلذي صآر بين يديه

نعمت آلوردة بِ سعآدة مؤقتة وحرية وهمية زآئفة

بعيداً عن أشوآكهآ .. ومآ هي إلآ سآعآتٍ قليلة

حتى بدأت علآمآت آلذبول تهجم على آلوردة

لِ تنذرهآ بِ آلموت آلقريب آلأكيد

عبثاً إستنجدت آلوردة بِ ذلكـ آلغريب

آلذي أطلق ضحكته وهو يرى وردته تحتضـر

لم يكترث بل نظر إليهآ كأنه يقول سآخراً



[ .. كِثرَةُ آلشمَّ قَدْ أضَآعَتْ شَذَآكِ .. ]


وسرعآن مآ رمى بِ تلك آلوردة في آلطريق ودآس عليهآ بِ قدمِه

ومضى في آلطريق يبحث عن وردة أخرى يسلبهآ حيآتهآ



هل تخيلتِ هذآ آلموقِف .. ( !! ) ..

إذاً توقفي لِ تسمعي مني وتعتبري

كوني أنتِ آلوردة ولكن حآذري أن يكون لكِ نفس آلمصير آلسآبق

كوني أنتِ آلوردة ولكن حآذري أن تكوني آلوردة آلسآقطة

كوني وردة صآمدة شآمخة كأنهآ تتطلع إلى وصول آلسمآء

حتى لآ ينتهي بكِ آلحآل بِ أن تُدآسي بِ آلأقدآم وتتلطخي بِ آلأوحآل

وإعلمي أن آلأشوآك آلتي تُحيط بكِ

من عآدآتٍ وتقآليد هي آلحآمي لكِ



.. ( فَ يآ قوآريرْ أرجوكنَّ رِفقنَ بِ أنفُسِكُنَ) ..



وأختمه بِ موقف قصير يعبر بحق عن روعة قوله صلى الله عليه وسلم

.. ( رِفقَا ً بِ آلقَوآرِيِرْ ) ..

دخلت عليه يوماً فقآم إليهآ وقبّلهآ وأجلسهآ مكآنه ..

ثلآث أشيآءٍ فقط

.. ( قآم إليهآ ـ قبّلهآ ـ أجلسهآ مكآنه ) ..

.. (لم يقل قبلي رأسي) ..

هي فآطمة رضي الله عنهآ وهو محمد عليه آلصلآة وآلسلآم

فعل ذلك وهو سيد آلمرسلين وخير من وطئت قدمآه آلأرض

فأين نحن منه .. ( !! ) .. وأين نحن من عطفه ولينه





. . . [ .. فَ أرجُوكُمْ رِفقَا ً بِ آلقَوآرِيِرْ .. ] . . .

تحيااااتي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارسيلا
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات عدد المساهمات : 34

نقاط : 1434

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 05/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: :.. | رِفقَــاَ بِ آلقَوَآرِيِرْ |..:   الجمعة مارس 22, 2013 6:31 pm

جزاك الله خير الجزاء
على الموضوع القيم
جعله الله في ميزان حسناتك
دمت بحفظ الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
:.. | رِفقَــاَ بِ آلقَوَآرِيِرْ |..:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زوي  :: زوي للحضارة الاسلامية :: قسم الاسلامي العام-