الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  فضل القران الكريم واثره في حياتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور ابو البصل
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 9

نقاط : 1642

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 20/06/2012

مُساهمةموضوع: فضل القران الكريم واثره في حياتنا    الأربعاء يونيو 20, 2012 7:52 am


فضل القران الكريم واثره في حياتنا
...........
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : من تعلّم القرآن ولم يعمل به وآثر عليه حبّ الدنيا وزينتها استوجب سخط الله ، وكان في الدرجة مع اليهود والنصارى الّذين ينبذون كلام الله وراء ظهورهم .
ومن قرأ القرآن ولم يعمل به حشره الله يوم القيامة اعمى ، فيقول :" يارب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا ؟ "

قال ( سبحانه وتعالى ) :" كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى " فيؤمر به الى النار .

والقران الكريم هو كتاب الله المنزل على رسوله ليخرج الناس من الظلمات الى النور
وهو الروح الذي تحيا به القلوب والنور الذي نستضيء به.انزل الله القران نورا لاتطفا مصابيحها ومنهاجا لايضل من نهجه فهو معدن الايمان وهو ينبوع العلم ،بحر لاينفذ دواء ليس بعده دواء وهو حبل الله المتين والذكر الحكيم والصراط المستقيم
وهو الحق بالهزل من عمل به اجر ومن حكم به عدل ومن دعا اليه هدي ويرفع به اقواما ويضع اخرين وهو بمثابة الروح للجسد والنور والهدايه شفاء من الوسواس والحيره والقلق لانه يصل القلب بربه وخالقه وفاطره فيسكن ويطمئن وهو شفاء
من نزغات الشيطان وهمزاته.فلم ينزل من السماء شفاء قط اعم ولا انفع ولا اعظم ولا اسرع في ازالة الداء من القران)

واذا قرا المسلم القران فاذا بالسكينه والطمانينه يعمران قلبه وجوارحه ثم تقدم النفس بعد ذلك فلا تبالي بما يصيبها وما يحدث لها وهي تقرا(قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا هو مولنا)
وبذلك تتبخر وساويس الضعف والسوء ويظهر للنفس ان الانسان مبتلى بالاوهام اكثر مما هو مبتلى بالحقائق.واننا لنتعجب من موقف المسلم وقد احاط به الظلام من كل جانب وهو يتخبط فيه اين هو عن كتاب ربه النور المبين والصراط
المستقيم نعم انه منجاة ونور وهداية ولكن بتدبره وتعرف عليه وتفكر فيه
فهو الشرف الذي ليس بعده شرف والفضل الذي ليس بعده فضل
انه خير من جمع الذهب والمتاع والمال لانها تفنى ويبقى القران وفضله الى يوم القيامه وهي مرتبه عاليه.





قال الله سبحانه وتعالى في قرآنه الكريم : ( وننزّل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الأّ خسارا ) .

وقال سبحانه وتعالى : ( يا أيها الناس قد جائتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين ).
وقال سبحانه وتعالى : ( قل هو للذّين آمنوا هدىً وشفاء )

ويؤمن المسلم بشرف كلام الله تعالى على سائر الكلام.فهو كلام الله الذي لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ولهذا كان على المسلم زيادة على انه يحل حلاله ويحرم حرامه انه يتادب عند تلاوته فيقراه على اكمل الحلات من طهاره واستقبال القبله وجلوس في ادب ووقار يرتله لايسرع في تلاوته ويحسن صوته به لقول الرسول صلى الله عليه وسلم( زينوا القران باصواتكم) وان يتلوه بتدبر وتفكر مع استحضار القلب وتفهم معانيه واسراره ويجتهد في ان يتصف بصفات اهله الذين هم اهل الله وخاصته وان يتسم بسماهم كما قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ينبغي لقارئ القران ان يعرف بليله اذا الناس نائمون وبنهاره اذا الناس مفطرون وببكاءه اذا الناس يضحكون وبورعه اذا الناس يخلطون وبصمته اذا الناس يخوضون وبخشوعه اذا الناس يختالون وبحزنه اذا الناس يفرحون.
عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته ) .
(صحيح الجامع2165)


مضاعفة ثواب

قراءة الحرف الواحد من القرآن أضعافاً كثيرة حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف ) . (صحيح الجامع)


دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لتلاء القرآن بالرحمة حديث ابن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً . (قال الترمذي : حديث حسن)

يقول تعالى :{لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله } (الحشر21)



فضـل تلاوة القرآن الكريم :

من فضل تلاوة القران فضل تلاوة القرآن الكريم


تواترت الآيات والأحاديث الدالة على فضل تلاوة القرآن الكريم، منها

قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ الله وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنّاهُمْ سِرّاً
وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ(29) لِيُوَفّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ
شَكُورٌ(30) سورة فاطر

وقوله تعالى: (الَّذِينَ ءَاتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِه أُوْلئكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ(121) سورة البقرة

بل قد أمر الله بتلاوته فقال (فَاقْرَءُواْ مَا تَيَسَّرَ مِنَ القُرءَانِ(20) سورة المزمل


ومن الأحاديث ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم عن عظم ثواب من قرأ القرآن
فقال صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر
أمثالها، لا أقول (الم) حرف ولكن ألف خرف ولام حرف وميم حرف)

ثم بين صلى الله عليه وسلم أن من تعلم تلاوة القرآن الكريم فبلغ الغاية في تجويده
وحسن قراءته فهو في مرتبة الملائكة المقربين، فقال صلى الله عليه وسلم :
( من قرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرآن
ويتعتع فيه وهوعليه شاق له أجران) رواه الشيخان

وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على قراءته فقال: ( اقرءوا القرآن فإنه يأتي
يوم القيامة شفيعا لأصحابه) رواه مسلم

ثم إن المؤمن الذي يحافظ على تلاوة القرآن يكون طيب الظاهر والباطن، قال
صلى الله عليه وسلم: ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجّة: ريحها طيب
وطعمها طيب ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة: لا ريح لها وطعمها
حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة : ريحها طيب وطعمها مر، و
مثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن مثل الحنظلة : لا ريح لها وطعمها مر) رواه الشيخان

وعن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يقال لقارئ القرآن
اقرأ واتق ورتل فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)

وعن معاذ بن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ
القرآن وعمل بما فيه ألبس والديه تاجا يوم القيامة ضوءه أحسن من ضوء الشمس
في بيوت الدنيا، فما ظنكم بالذي عمل بهذا)


ويستحب الاجتماع على تلاوة القرآن الكريم وتعلمه ومدارسته، ويستحب أن يكون
ذلك في المسجد لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: ( مااجتمع قوم في بيت من بيوت
الله يتلون كتب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم
الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: ( قال الله تعالى : من شغله
القرآن وذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين، وفضل كلام الله
على سائر الكلام كفضل الله على خلقه)
الكريم


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwarbasal.alamuntada.com/
عقرب مدريدي
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 45

نقاط : 1674

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 20/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضل القران الكريم واثره في حياتنا    الأربعاء يونيو 20, 2012 12:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
==============

احب ان اشكرك قلمك على هذه المعلومات الرائعة

والموضوع المميز

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousefghazi98
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 24

نقاط : 1389

السٌّمعَة : 2

تاريخ التسجيل : 22/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضل القران الكريم واثره في حياتنا    الأحد مارس 24, 2013 12:42 am

شكرا على الموضوع الاكثر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل القران الكريم واثره في حياتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زوي  :: زوي للحضارة الاسلامية :: منتدى القرآن الكريم-