الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  من افضال الاسلام على البشريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
l-qalb
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 10

نقاط : 1786

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 06/02/2012

مُساهمةموضوع: من افضال الاسلام على البشريه   الإثنين فبراير 06, 2012 8:23 pm

من افضال الاسلام على البشريه ( 1 )

كثرت
السهام الموجهة الى صدور وظهور المسلمين فى عالم ما بعد سبتمبر 2001 . مع
تحفظنا على المقدمات النتائج وما تمخض عنهما من حرب تتم ضد ما يسمى
بالارهاب وهى حقيقة موجهة للاسلام والمسلمين ( الايحق لدول العالم الاسلامى
التى يتجاوز عددها الخمسون المطالبه بلجنه تحقيق تابعة للامم المتحدةعلى
غرار ما تم فى اغتيال المواطن اللبنانى رفيق الحريرى - رئيس الوزراء السابق
- ، وذلك للكشف عن ملابسات ما حدث يوم 11/9/2001 واى الاجهزة والدول متورط
فيها وما علاقة الادارة الامريكية او الاجهزة الامريكية بها . هل هذا ممكن
؟ ام ان تغيير عقيدتنا هو البديل السهل للعالم ) .


وفى هذا
الجو الخانق والمثير للاشمئزاز لا اجد لدى ما اتحدث به مع اخوانى بالمنتدى
الا بعض اجزاء من كتاب كان يوماَ ما جاهزاََ للنشر عن الاسلام وكانت
مناسبته استقبال القرن الرابع عشر الهجرى للفتح الاسلامى لمصر وبالمناسبه
الكتاب من تأليف صاحب اسم موسى بن الغسان فى المنتدى .

فضل الاسلام والمسلمين على المسيرة الحضارية للعالم :

احدث
المسلمون تغييرات هائلة فى المجالات الانسانية والمساواة والتسامح الدينى
والمبادىء الرفيعة التى ارساها فى الحرب والنظرة الاسلامية للتعامل مع
الحيوانات وما استحدثة اجدادنا فى مجال المدارس والمعاهد والمستشفيات
وغيرها من مجالات غيرت جذريا المسيرة الحضارية للانسانيه .

وسنكتفى
هنا بالحديث على عجاله عن مجال واحد ( الرفق بالحيوان) ومن يريد المزيد
فليقلب فى صفحات التراث التى تنعى من اهمال الاحفاد للتراث الخالد للاجداد .
ففى مجال الرفق بالحيوان لايوجد مجال للمقارنة بين ما كان عليه العالم قبل
الاسلام وما ارسته الشريعة الاسلاميه فى هذا المجال .

كانت فرنسا
واوروبا على وجه العموم حتى القرن السادس عشر ( 1501- 1600 م) تحاكم
الحيوانات عملا بمبدأ مسئولية الحيوانات ويستتبع ذلك معاقبته بجرمه امام
محاكم منظمة بنفس الطرق القانونيه التى يتم بها محاكمة الانسان وظل العمل
بهذه القوانين حتى منتصف القرن التاسع عشر ( 1801- 1900 م) . وكان يحكم
باعدام الحيوان رجماَ او بقطع رأسه او بحرقه . وكان يوجه لبعض الحيوانات
تهمة ممارسة السحر وعقوبتها الاعدام حرقاَ . وفى القرن الخامس عشر ( 1401-
1500 م) جرت محاكمة للفئران فى فرنسا
نكرر جرت محاكمة للفئران فى فرنسا
لقيامها بالتجمهر بشكل مقلق ومزعج للراحة . وقد حوكم ديك فى سويسرا
لاتهامه بأنه باض ، نكررحوكم ديك فى سويسرا لاتهامه بأنه باض وحكم عليه
بالاعدام . وفى فرنسا تمت محاكمة للسوس لاتها اتلفت مزارع الكروم ، نكررتمت
محاكمة للسوس لاتها اتلفت مزارع الكروم .

وعلى الجانب الاخر فى
عالمنا الاسلامى كيف تعاملت الشريعة الاسلاميه مع الحيوانات العجماوات :
تناولت الاحاديث النبويه هذا الجانب " فى كل ذات كبد رطبه اجر " ، " دخلت
امرأة النار فى هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الارض " ، "
لاتتخذوا ظهور دوابكم كراسى " ، " اتقوا الله فى هذه البهائم المعجمه ،
فاركبوها صالحة ، وكلوها صالحة " ، " من قتل عصفوراَ عج الى الله يوم
القيامه يقول : يارب ان فلاناَ قتلنى عبثاَ ولم يقتلنى منفعه " ، وقد لعن
الرسول من اتخذ شيئاَ فيه روح غرضاَ اى هدفاََ للرمايه ، وقد نهى صلوات
الله عليه عن وسم الحمار " لعن الله من وسمه " ، " ان الله قد كتب الاحسان
فى كل شىء فاذا قتلتم فاحسنوا القتله واذا ذبحتم فاحسنوا الذبحه ، وليحد
احدكم شفرته وليرح ذبيحته ، " ، " لاينبغى ان يعذب بالنار الارب النار " .

ويقرر
علماء الاسلام انه فى حالة عجز صاحب الحيوان عن الانفاق عليه وجب بيعه -
بيع الحيوان - او الانفاق عليه - الانفاق على الحيوان من بيت المال - (
طبقا لتوصيات صندوق النقد الدولى وما يطالب به الدول من اصلاحات هيكليه فى
الاقتصاد لايجد مواطنى بعض الدول العربيه والاسلاميه ما يقتاتون به الا من
القمامة ) . وقام علماء الاسلام بتقدير حمولة كل حيوان ومنعوا الزيادة عن
ذلك . وقد اولى حكام المسلمين تنبيه الناس بالاهتمام بالحيوان وكف الاذى
عنه عنايتهم ، وانيط بالمحتسب مراقبة هذه النواحى .

وعرفت الدولة
الاسلاميه المؤسسات الخيريه المخصصه للحيوانات الضالة او المسنة او العاجزة
فهذة للخيول وتلك للقطط وهكذا ( مؤسسات خيريه مخصصه للحيوانات ، وفى عصرنا
يعامل البشر معاملة احط من الحيوانات فى معظم الدول التى تنتسب الى
الاسلام ) .

وكان الصحابى الجليل ابو الدرداء يقول لبعيره " يايها البعير لاتخاصمنى الى ربك فانى لم اكن احملك فوق طاقتك " .

وفى
عصرنا الحالى ينظر الغرب الى المسلمين نظرة دونية فها هى الممثلة المعتزلة
برجيت باردو تهاجم المسلمين المتوحشين الذين يذبحون الخراف فى عيد الضحيه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ghaith
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 45

نقاط : 1823

السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 28/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: من افضال الاسلام على البشريه   الثلاثاء فبراير 07, 2012 7:48 pm

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من افضال الاسلام على البشريه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زوي  :: زوي للحضارة الاسلامية :: قسم الاسلامي العام-